• الخميس 23 ,سبتمبر ,2021
add image
logo

وزير المالية: تحفيز المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر لتحقيق النمو الاقتصادي

أ ش أ السبت 28 ,أغسطس ,2021 اقتصاد


أكد الدكتور محمد معيط وزير المالية حرصه على تحفيز المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر وتشجيعهم على الانضمام للاقتصاد الرسمي، بتقديم كل سُبل الدعم، وتذليل العقبات التي تواجههم، وتوفير بيئة أعمال تنافسية جيدة تساعدهم على التوسع في أنشطتهم الاستثمارية؛ بما يسهم في زيادة معدلات الإنتاج المحلي، وتشجيع الصناعة الوطنية، على النحو الذي يساعد في تحقيق النمو الاقتصادي.

قال الوزير : إننا مستمرون في إقامة المعارض «المنتجات التراثية والحرف اليدوية»، باعتبارها نافذة جيدة لتسويق المنتجات التراثية لأهالي المدن الحدودية؛ بما يساعدهم على تطوير مشغولاتهم اليدوية التي تُجسد تراثنا المصري الأصيل.

وفي هذا السياق، نظمت وزارة المالية معرض «التراث المصري والحرف اليدوية» والذي استمر 5 أيام واختتم أعماله أمس الخميس.

ومن جانبها، قالت داليا فؤاد، رئيس وحدة تكافؤ الفرص بوزارة المالية، إن هذا المعرض يُعد أحد آليات الإستراتيجية الوطنية لتمكين المرأة، مشيرة إلى أن أكثر من نصف العارضين من السيدات اللاتي بذلن جهدًا كبيرًا يستحق التقدير والإشادة. وأوضحت أن هذا المعرض يعد منفذًا جيدًا لأبناء المدن الحدودية لعرض منتجاتهم المحلية ذات الجودة الفائقة، بأسعار مناسبة.

وأضافت أن وحدة تكافؤ الفرص بالتنسيق مع وحدة العلاقات العامة تُشارك بصورة فعَّالة في التنسيق والتنظيم للمعرض، لافتة إلى أن السلع المعروضة تتمتع بجودة مصرية أصيلة، وأبرزها: «المفروشات القطنية، والكليم اليدوي، والمصنوعات الجلدية، والتمور، وزيت الزيتون، والإكسسورات اليدوية، والمشغولات النحاسية، والبراويز، والمنتجات الخيامية، والتوابل الأسوانية، والملح الصخري، والمفارش، ومشغولات كورشيه».

وأشارت إلى أنه تم تنظيم ورشة عمل لأبناء العاملين على هامش المعرض، لتنمية مهاراتهم وتدريبهم على الحرف والمشغولات اليدوية، بالتعاون مع العارضين في مختلف الحرف منها الإكسسوارات، والتطريز؛ بما يسهم في تنمية الفكر الإبداعي، وتوجيههم نحو الأسس السليمة لإقامة مشروعات صغيرة لهم على النحو الذي يسهم في فتح آفاق جديدة لمشروعات ريادة الأعمال.

ووجَّه العارضون الشكر إلى الدكتور محمد معيط وزير المالية، والقائمين على تنظيم هذا المعرض الداعم للأسر المنتجة في الترويج لبضائعهم، وتوفير منافذ بيع مجانية؛ بما يحفزهم على زيادة الطاقة الإنتاجية لمشروعاتهم، والمشاركة بشكل دائم في هذه المعارض التي تساعد في الحفاظ على الهوية المصرية، وانتشار الحرف اليدوية والتراثية.

وأكد مسلم محمد من «سيوة»، أنه يشارك مُنذ 6 سنوات بمعرض وزارة المالية للمدن الحدودية، وأن هناك إقبالًا كبيرًا على المنتجات اليدوية؛ يشجعنا على زيادة الإنتاج، وتطوير مشروعاتنا.

وقالت شادن متولي من «الإسكندرية»، إنها تشارك للعام الخامس على التوالي في المعرض لبيع منتجات الإكسسوارات والحقائب، لافتة إلى أن المعرض يحقق عائدًا ربحيًا جيدًا لجميع العارضين.

وأشارت جيهان إبراهيم من «جنوب سيناء»، إلى أنها تشارك في المعرض منذ افتتاحه لأول مرة، وقد كانت الإجراءات ميسرة؛ مما شجع العارضين على المشاركة كل عام، كما قالت الحاجة ليلى دهب من «أسوان» إنها تشارك في المعرض منذ 7 سنوات، مؤكدة أن الإقبال الكبير من العاملين بالوزارة على المعرض فرصة جيدة لتسويق منتجات التريكو والكروشيه والعطارة.

وقالت فتحية سليمان، من «شمال سيناء»، إنها حريصة على المشاركة في معرض «المنتجات التراثية والحرف اليدوية»؛ باعتباره فرصة جيدة لتسويق منتجاتها من: زيت الزيتون، والتوابل، وأنها شاركت في العديد من المعارض الأخرى مثل: «ديارنا، وتراثنا»، مؤكدة أن سيدات سيناء تزرع وتنتج وتروج لمنتجاتها.

وأشار علي عبد الحليم، من «سوهاج»، إلى أنه يُشارك للعام السابع على التوالي في معرض وزارة المالية لأبناء المدن الحدودية، الذي يساعدنا في عرض منتجاتنا الحرفية من: المفروشات، ومنتجات أخميم والترويج لها.

وقال كريم خلف من «القاهرة»، إنه يُشارك في المعرض للعام الخامس على التوالي، نظرًا للإقبال الكبير الذي شهده من العاملين بالوزارة على المنتجات الحرفية خلال السنوات الماضية، مؤكدًا أن هذا المعرض شجعه على التوسع في مجال المنتجات الحرفية.. بينما وصفت آيات وائل من «القاهرة» المعرض بأنه الأفضل من بين المعارض الأخرى التي تشارك فيها نظرًا للتجهيز والإعداد الجيد من المنسقين والمنظمين للمعرض.

Top